السبت، 27 سبتمبر، 2008

Black day for justice for Christians in Egypt

The twins Mario and Andrew

On the 23rd September 2008 The Shobra El-Khema criminal Court, Egypt sentenced Mrs. Bahia Nagy El-Sisi case number 14223 year 1996 to maximum sentence of 3 years imprisonment for “forgery of official document”. The fact is Bahia refused to follow her late father conversion to Islam, which took place for a short period during her childhood before his return to Christianity ,and refused to become Muslim in her ID card.

The second court verdict which made that day a black day for justice and the Freedom of Religion for the Christians in Egypt is the separation of the two minors Andrew and Mario from their mother Mrs. Camilia Gaballah as their father Medhat Ramses Labib converted to Islam.

The twins Mario and Andrew
On the 23rd September 2008 The Shobra El-Khema criminal Court, Egypt sentenced Mrs. Bahia Nagy El-Sisi case number 14223 year 1996 to maximum sentence of 3 years imprisonment for “forgery of official document”. The fact is Bahia refused to follow her late father conversion to Islam, which took place for a short period during her childhood before his return to Christianity ,and refused to become Muslim in her ID card.
Bahia comes from a small village in Meet Ghamr town, Egypt. Their father converted to Islam for a short period in 1962 when she was 3 years old. Her father deserted the house for a short period, may be a year or two then returned confirming that he returned back to and continued family life till he died in early nineties.

According to Islamic Sharia, when a person converts to Islam, his minor children become Muslims and brought up as such. A convert also gain their custody too if the mother does not follow, in this case, Bahia according to Islamic Sharia law, because of her father’s conversion, she has to convert to Islam, an Islamic Sharia principle which seriously undermines the international declarations, treaties and covenants which holds the Freedom of Religion as basic tenant and elemental Human Right.

The second court verdict which made that day a black day for justice and the Freedom of Religion for the Christians in Egypt is the separation of the two minors Andrew and Mario from their mother Mrs. Camilia Gaballah as their father Medhat Ramses Labib converted to Islam. As mentioned earlier, and according to Islamic Sharia, which stipulates that the child will follow the parent with the “better religion” which in the eyes of Egypt judiciary is Islam, in spite of both Mario and Andrew declared that they were raised as Christians and wish to remain so. Unfortunately both had to be separated from their mother as the judge awarded the custody to the Muslim father in accordance with Islamic Sharia.


The Egyptian Constitution stipulates in its first article after 2007 amendments that citizenship is foundation of the Egyptian society it also article 40 stipulates that All citizens are equal before the law without discrimination between them due to race, ethnic origin, language, religion or creed. The Egyptian government claims to be a civil modern state not a theocratic state.
The United Copts of Great Britain condemns the biased court ruling and ask the Egyptian government and its agencies including the Egyptian judiciary to show justice and respect for Human Rights of the Christian population of Egypt and to do it’s best to fight infiltration of the government agencies by Radical Islamists and to bear in mind its duty and responsibility to treat all its citizens equally.

Related articles:

The Egyptian Coptic Christian Twins Andrew and Mario beg your help to stop their Islamization


'We are Christian,' boys tell Muslims

http://freecopts.net/english/index.php?option=com_content&task=view&id=965&Itemid=9

ماريو و اندرو : نحن مسيحيين وسط عنصريين

كتب : عزت عزيز حبيب
محام وناشط حقوقي
ماريو واندرو لا تخافا الظلم ورائكم ورائكم أينما ذهبتما!!! منذ شهور حاول العنصريون أن يجبراهما علي تأدية أمتحان مادة الدين
الإسلامي بالرغم من أنهما من أبناء الكنيسة بل ومن رتبة الشموسية إلا أنهما قالا كل منهما وبصوت عالي أنا مسيحي أنا مسيحي هذا القول الذي زلزل كيان الأباطرة والحكام والأنظمة عندما صرخا به إبائنا وأجدادنا الشهداء عندما حاول الطغاة إجبارهم علي أن يقدموا البخور لآلهة من حجارة لا حياة فيها.. أنا مسيحي قالاها في وقت كثر فيه الجبناء والعملاء والمأجورين من الذين يطلق عليهم مسيحيون بالاسم . نعم قالا نحن مسيحيون في وقت باع الكثيرين دينهم وعقيدتهم وكرسوا حياتهم البالية للهجوم علي المسيحية.. ماريو واندرو قضية دلالاتها لا تعد ولا تحصي من ظلم وعنصرية وحقد وكراهية وبطلان وفساد .. ماريو واندرو قضية تتميز بالقسوة والجبروت والحكم الجائر الظالم.. ماريو واندرو قضية يجب أن تهز كيان الظالمين قبل أن تهز كيان الحكام الطغاة المتسترين.. ماريو واندرو قضية خطيرة وتعد البداية للعديد من مثيلاتها ولن تكون الأخيرة وسط الظلم والكراهية والعنصرية.. ماريو واندرو قضية تضع وصفا صريحا كله شؤم لمن يدعون قضاة ولمن يدعون حكاما علي وجه العموم.. ماريو واندرو قضية يجب أن تيقظ عقولا ماتت وقلوبا تحجرت وضمائر فنيت .. قضية ماريو واندرو تتساءل عن إنسانية كل المنظمات الحقوقية علي المستوي العالمي.. قضية ماريو واندرو يجب أن تنال القسط الكبير من الكتابات حتي ولو كان من المعروف انه لا تعليق علي أحكام القضاء متي يكون التعليق ممنوعاً هنا؟ إذا كنا نعيش في مجتمع يتميز بقضاء عادل شريف نزيه لكن للأسف الشديد لا توجد هذه الصفات في قضائنا.. هل لدي الدليل؟ اووووووه .. الأدلة بالملايين وأخرها هجوم احد القضاء وابنائة وكلاء النيابة( أي والله هذه هي مهنهم) علي كنيسة برشيد وتدميرها علي مرآي ومسمع من من يسمون بالأمن!! هذا هو قضاء مصر العادل الذي برئ مجرمي مذبحة الكشح الشهيرة.. هؤلاء هم القضاء المصريين الذين أفرجوا عن المجرمين الذين ارتكبوا مذبحة العديسات ها هم قضاء مصر الشرفاء الذين برئوا قتلة الشهيد عادل عشم الجواهرجي بالقوصية الذي ذبح بمحلة بشارع الجلاء بالقوصية في عز الظهر ووسط أعين الملايين التي كانت تراقب الجريمة لكن لم يتكلم احد منهم لان المجرمين من عتاة الإجرام والكل يتستر عليهم بما فيهم أولي الأمر وبالرغم من وجود أداة الجريمة وملابس المجرمين بجوار الشهيد إلا أن القضاء المصري العادل جدا برئ المجرمين الذين يجولا الآن وسط البلد ومش لاقيين حد يلمهم علي رأي قداسة البابا في تعليقه علي أحداث أبو فانا. القضاء المصري الذي ألغته صلح العرف والمهانة والمذلة والخزي والعار. ماذا تنتظرون من قضاء له تاريخ عنصري؟ وحديثي الآن إلي ماريو واندرو . ماريو واندرو لقد صمت الجميع لكن لكما الشفيع الذي سيخلصكما من براثن الشياطين والقوي الشريرة الضالة. أحبائي لم أتشرف بعد بلقائكم الذي أتوق إليه وكل شريف ووطني ومسيحي يفخر بكما .. ماريو واندرو يعجز لساني ويلتصق بحنكي الآن لأنه غير قادر علي وصف الحكم القاتل لكما الحكم الذي بوسعه أن يدمر الإنسانية التي ندرت من بلادنا الحبيبة. ماريو واندرو كيف ستصليان في الإجبية وكيف ستقرأن في الخولاجي وكيف يسمحا لكما بالإمساك في الإنجيل وكتاب المدائح والتراتيل . ماريو واندرو أنا أثق أنكما ستقولان دائما نحن مسيحيين نحن مسيحيين نحن مسيحيين مهما حاول الطغاة العنصريين المجرمين أن يفعلوه معكما..

ماريو واندرو مهما بكيتما فلن ترحمكما الأيادي الظالمة الحاقدة العنصرية ..ماريو واندرو مهما صرختما فلن تنجدكما أيادي قتلة الطفولة .. ماريو واندرو لن نتركما مهما كان الثمن والنتيجة, فالموت واحد والرب واحد. ماريو واندرو نحن فخورين بكما كفخرنا بالقديسين ابانوب وكرياكوس . ماريو واندرو ستبقيان دائما مثال الأبناء المسيحيين المتمسكين بمسيحهم مهما كانت محاولاتهم الدنيئة وأساليبهم القبيحة المنبوذة الشاذة.. ماريو واندرو سيكتب التاريخ اسميكما بحروف من نور تأكيدا لقوة المسيحي وشجاعته النادرة رغم كل الظروف والملابسات والمؤامرات والأحقاد من أولي الآمر.. ماريو واندرو سيكتب التاريخ قصتكم هذه ليؤكد أننا نعيش وسط ذئاب ضالة لا تعفر للرحمة أو العدالة أو الإنسانية طعماً.. ماريو واندرو من حظكما العاثر أن تولدا لآب يتلاعب بالأديان كمن يلعب في الحانة بالأوراق وبالرغم من ذلك يكرمه الظالمين ويتستر علية الكارهين ويحترمه المكفرين لغيرهم. ماري واندرو من حظكما العاثر أيضاً أن تولدا في زمننا هذا الذي نعيش فيه حيث لا عدالة ولا رحمة ولا مساواة ولا مواطنة ومن حظنا نحن العظيم أن نعيش في زمن تواجدكما أنتما لنتعلم منكما الشجاعة والصبر والاحتمال لكل ما يدبر لكما من أفعال وأعمال ومؤامرات من أعداء الإنسانية. ماريو واندرو انا أثق أنكما ستبقيان علي عزيمتكما القوية التي تندر وسط من يدعون مسيحيون بالاسم بل وينكرا مسيحهم ليل نهار.. ماريو واندرو لقد بدأت دموعي تنهمر بالرغم من محاولة التماسك حزنا علي بلد يسيطر عليها الظلم والحقد والكراهية والعنصرية والإجرام والتكفير لنا.. حزني هذا سيتحول إلي فرح يوم أن اسمع أنكما نلتما أكليل الشهادة علي أسم المسيح لكن أرجوكما أن تعداني بأن لا تتسابقا إلي ساحة الاستشهاد دون أن أكون أنا معكما

الجمعة، 26 سبتمبر، 2008

فضيحة جديدة لمن يسمون رجال قضاء مصر العنصري

بيان مثقفين اقباط بشأن الاعتداء على كنيسة العذراء برشيد

وصل الامر الى هذا الحد من الاستفزاز والتحدي للقانون بان يتم هدم كنيسة والتعدي على المقدسات الدينية جهاراً نهاراً بهذه الصورة البشعة

في لحظة غدر وفي وقت غاب فيه الضمير وفي لحظة غفلت فيها عين القانون .فأصبح حُماة القانون هم أول من يخرقون قواعده. ، ففي هجوم بربري يذكرنا بعصور الجاهلية وعصور الاضطهاد واستشهاد المسيحيين وحرق كنائسهم وهدمها قامت مجموعة من البلطجية يتقدمهم احد المستشارين واولاده وكلاء النيابة كما جاء على لسان كاهن الكنيسة القمص لوقا أسعد وتناسوا عمداً انهم يوما ما

كانو يطبقون العدالة في وقت وثق فيهم المجتمع واعطاهم مراكز مرموقة لا يستحقونها فاستغلوها في فرض نفوذهم ، واستباحوا لضمائرهم في غرور وصلف بان يقوموا بتأجير لودر واكثر من خمسين بلطجي ويقومون بالهجوم على كنيسة السيدة العذراء برشيد وهدمها تحت تهديد السلاح واعيرة النيران التي يطلقونها فدخلوا الكنيسة والمذبح بارجلهم وداسوا باقدامهم على الصور المقدسة كما قاموا بتحطيم

,وافضيحتااااه : يوم أسود علي القضاء المصري ضد الأقباط


الحكم على بهية السيسي بالحبس 3 سنوات

وضم حضانة التوأم أندرو وماريو رغماً عنهما لوالدهما الذي أشهر إسلامه؟
بهية تندب حظها وكاميليا تشكي لربها القضاء المصري.. إلى متى ظلم الأقباط!
الطفلين يصرخان نحن مسيحيان.. والأم نحن نُحكم بالشريعة الإسلامية
متابعة – نادر شكري

واصل القضاء المصري ضربه بعرض الحائط لمبادئ المواطنة ونصوص الدستور المصري والمواثيق الدولية وأصدر حكمان ما أشدهما ضد مواطنين أقباط، وأكد أن المادة الثانية من الدستور هي التي تحكم موازين العدالة في مصر وتتناقض مع نصوص القانون والدستور المدني.
حيث صدر الحكم الأول بحبس السيدة بهية ناجي السيسي ثلاثة سنوات في قضيتها الشهيرة بعد الإفراج عن شقيقتها شادية السيسي بنفس القضية، والمتهمتان فيها بتزوير أسمائهم في خانة الديانة وكتابة الديانة مسيحية لكونهما يتبعان والدهما الذي أشهر إسلامه منذ 33 عام ثم عاد للمسيحية مرة أخرى..

في حين صدر الحكم الثاني ضد التوأم الشهير أندرو وماريو بضم حضانتهما رغُماً عنهما إلى والدهما الذي أشهر إسلامه وتغريم والدتهما كاميليا بعشرة آلاف جنيه في قضية سب وقذف ضد زوجها السابق...

كلاكيت ثاني مرة بهية وراء القضبان رغم الإفراج عن شقيقتها في نفس

إغلاق الأديرة إلى 14 أكتوبر ومنع أي زيارات حتى يتم الكشف عن هوية التهديدات!


لقاهرة – نادر شكري
في تطور خطير أعلنت أديرة وادي النطرون ودير مارمينا بمريوط إغلاق الأديرة أمام الزائرين بداية من أمس 24 سبتمبر وحتى 14 أكتوبر من الشهر المقبل، بعد وصول رسائل تحمل تهديدات باستهداف الأديرة بعلميات إرهابية لم يتم الكشف عن مصدرها بعد، وهو ما دفع إلى اتخاذ قرار حاسم وسريع بإغلاق أبواب الأديرة تماماً أمام أي شخص حتى يتم الكشف عن الحقائق في هذه الرسائل والتي نُشر بعضها على مواقع الإنترنت.
صَرّح مصدر من دير الأنبا بيشوي أن قرار إغلاق الأديرة جاء بعد مناقشة الأمر بجدية ووصول أخبار من مصادر موثوق فيها أن هناك عمليات تستهدف الهجوم على الأديرة خلال الأيام المقبلة، فضلاً عن رسائل تم إرسالها عبر شبكة الإنترنت وهو ما دفع لإغلاق الأديرة الثلاثة بوادي النطرون وهم "دير الأنبا بيشوي العامر ودير السريان العامر ودير البراموس العامر" فضلاً عن دير مارمينا بمربوط وسوف يستمر الإغلاق حتى الرابع عشر من الشهر المقبل لحين الكشف عن هوية وحقيقة هذه التهديدات المتكررة والتي تكشف عن قصور أمني واضح ولا سيما بعد اختطاف مجموعة من السائحين بمدينة أسوان والنزوح بهم إلى السودان، أدى إلى مخاوف شديدة من القصور الأمني وأضاف المصدر أن هناك إجراءات أمنيه على الأديرة الآن ولكن ليست بالصورة المطلوبة.
وانتقد المصدر المفكرين الذين يبثون السموم والأفكار المتطرفة أمثال زغلول النجار ومحمد عمارة الذي استهدف أديرة وادي النطرون العديد من المرات بحجة وجود عمليات تنصير وتارة أخرى أسلحة!!!
وهو ما ينعكس بالعداء اتجاه الأديرة المقدسة التي عُزلت عن العالم وتفرغ فيها الرهبان للعبادة والصلاة، وطالب بضرورة اتخاذ الدولة لموقف حاسم مع هؤلاء المتطرفين الذين ينشرون لغة العداء والتطرف اتجاه الآخر وناشد المصدر عدم توجيه أية رحلات أو زيارات للأديرة خلال فترة الإغلاق، ولا سيما أن فترة "عيد الفطر" تشهد رحلات مكثفة.
مؤكداً أنه لن يسمح بدخول أي زيارة حتى الرابع عشر من الشهر المقبل، وفي الوقت نفسه وعقب قرار إغلاق أديرة وادي النطرون بدأت العديد من الأديرة الأخرى اتخاذ الحذر وفرضت بعض الإجراءات الأمنية المشددة تحسباً لأي تداعيات أخرى.
http://www.avabishoy.org

الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

هذا هو المأجور المنبوذ القبيح : صمام أمان مصر




أكثر من مرة يرسل المأجور جمال أسعد عبد الملاك والشهير بالمأجور القبيح الأتعس عبد الشيطان لنا رسلاً طالبا أن نوقف حملتنا وردودنا علية والتي نرد فيها علي حقارته وبذاءته ونفضح فيها تاريخه الأسود بصفته احد المأجورين من جهات يعلمها الجميع بما فها من يطلق عليهم مسئولين ، وللأسف الشديد كنا نرضي ونكف عن الكتابة من عده منطلقات منها أن هذا القبيح لا يستحق كل هذا الاهتمام وثانيها
أن الرسل التي تأتي من طرفة تؤكد انه لن يتطاول علي أسياده مرة أخري أما ثالثها: أننا لسنا بحاجة لندافع عن أنفسنا أو عن شخص صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا توماس لان العالم كله يعلم من هو الأنبا توماس ومن هم أقباط القوصية بل أقباط مصر كلها. أما رابعا فنحن نؤمن بحرية الراي والكلمة لكن في حدود الآداب التي لا يعرفها جمال اسعد . وعلي رأي المثل القائل ( إن ذيل الكلب عمره ما ينعدل) لم يقدر القبيح أن يلجم لسانه ففي الأسبوع الماضي خرج لنا عاطف بشاي بمقال كتبه له هذا القبيح الأتعس ولم يقل هذا المقال في بذاءاته عن ما سبقه من مقالات وكيف يقل والقلم واحد والقبح واحد والهدف الحقير أيضاً واحد؟
وكتب عاطف بشاي مقاله القبيح ووضع له رقم واحد في سلسلة كتاباته لكن لما كانت ردودنا هالكة له ومكممه لفمه الدنس وفكرة الحقير وأسلوبه المنحط لم يستطع أن يكمل حلقاته التي كتبها له المنبوذ وما كنا نود أن يسقط هذا السينارست في مستنقع القباحة بعد أن قذف به القبيح الأتعس في هذه التهلكة ..!!؟
وبعد ردنا علي المأجور الجديد عاطف بشاي جاءنا من يطلب التوقف عن الرد لكننا لم نستطع حتي خرج علينا المأجور جمال اسعد بمقال جديد في جريدة لا تقل قباحة عنه وتدعي روز اليوسف وتحت عنوان تجربة القوصية في مواجهة الاحتقان الطائفي كتب المنبوذ الأتعس مقدمة عن المناخ الطائفي الذي زرع هو بذوره بمقالاته الهدامة هادفا إثارة إخوتنا المسلمين ضدنا بل وضد الكنيسة بصورة عامة طالبا منهم أن يقوموا بالانتقام من أسقف القوصية والكهنة وهذا ما جاء في رسالته التي نقلها شيخ مسجد الرحمة بالقوصية إلي المسلمين وعبر مكبرات الصوت وتحت سمع وبصر رجال الأمن بكافة انتماءاتهم وتخصصاتهم ورتبهم وتوجهاتهم .. لكن حكمة الأخوة المسلمين كانت فوق كل هذا حيث أن المصلين وهم خارجين من المسجد الذي يخطب فيه الشيخ هذا والموجود بجوار نقطة مرور الشمال بالقوصية والذي لا يبعد أكثر من مائة متر فقط عن مقر مكتب أمن الدولة بالقوصية وهم خارجين بعد الصلاة ضاحكين علي تفاهات هذا المحرض علي القتل والفتنة عالمين انه ينقل لهم رسالة من جمال اسعد الذي يدعو للفتنة الطائفية في القوصية
ونقل لنا الكثير من الأخوة المسلمين علمهم الجيد بمن هو الأنبا توماس الرجل المحبوب من الجميع والذي يكن له الجميع كل تقدير واحترام حيث انه يقف مع المسلم قبل المسيحي في الحصول علي حقه وقالوا لنا أنهم يعلمون أن المنبوذ جمال اسعد له أسلوبه البذئ والقبيح في إثارة الفتنة وتاريخه خير شاهد عليه و بتحريضه علي قتل الأنبا توماس والكهنة الموجودين بالمطرانية ويقوم بتوزيع المنشورات علانية في دعوة صريحة للفتنة الطائفية في القوصية والغريب انه يقول في أحدي لقاءاته انه صمام الأمان لمصر !!؟؟
جمال اسعد عبد الملاك صمام الأمان بناع مصر!! وافضيحتااااه من هذا الصمام وأعلنها وبكل قوة انه عندما يكون جمال اسعد صمام أمان مصر فلا يشرفني أن انتمي لهذا البلد التي ترضي أن يكون هذا العميل القبيح الدنس صاحب تاريخ طويل في الانحطاط الأخلاقي صماماً لأمنها وأمانها!!؟علي كل حال نرجع لمقاله الأخير بروز اليوسف في 17 سبتمبر 2008 حيث يقول فيه أيضاً أن محاضرة الأنبا توماس كان من الإمكان أن تتسبب في حرق البلد
!! أما المقالات التي يوزعها هذا الحقير علي المسلمين والمسيحيين وعلانية لا تمثل خطراً علي امن البلد !! شئ عجيب انه انعدام في الفكر وانحدار في الخلق وانحطاط في الأخلاق وتستر من أولي الآمرأما الأخطر في مقال هذا القبيح انه يتهم الأنبا توماس بالتعاون من جهات أجنبية مشبوهة ولها ادوار مع الصهيونية العالمية وتعلن عدائها لمصر والعرب !!
وطبعا هذه الاسطوانة المشروخة التي حفظناها قد انتهي مفعولها وباتت قديمة قدم القميص الأصفر الصبياني الذي يرتدي وأصبح من الممل الاستماع إليها .. وعملية الصهيونية العالمية دي خلاص عفي عليها الزمن وأكل الطير منها وشرب كما أكل هذا المسعور من أطباق أسياده لكن لم يطمر فيه شيئاً وكما شرب هذا المسعور من براميل الخمور التي كان يصنعها ويسمم بها مخاليق ربنا من الغلابة الذي كانوا يودون أن ينسوا هموماً أثقلتها بهم جماعات تمويل هذا المأجور!!!؟والحقير يدعي في مقاله أن الأنبا توماس يريد أن يقسم الوطن إلي وطنين وطن للمسيحيين ووطن للمسلمين !! ولا اعرف من أين أتي لنا هذا المنبوذ بهذا الكلام القبيح الذي لا يخرج إلا من أمثاله فقط فهو منبع القبح وراعيه وزارعه ومن تربي عليه !!؟والأخطر في مقال هذا القبيح هو دعوته للأخوة المسلمين في ان لا يستقبلوا معايدة أو زيارة الأنبا توماس لهم في الأعياد والمناسبات وهنا عرفت أن نار الغيرة أكلت هذا الحقير لأنه كان يري بأم عينه الدنسه الآلاف من المسلمين قبل المسيحيين والذين يتوافدون علي مطرانية القوصية ليهنئوا ويباركوا لنيافته وللشعب بمناسبة الأعياد وغيرها من المناسبات التي يشاركنا في أخوتنا المسلمين أما هذا الحقير فلا يزوره احد أللهم سوي من يتربعون معه في قعدا ته المشبوهة التي يعلمها أهل بلدته عنه جيداًعندما يدعو هذا القبيح أخوتنا المسلمين أن يقاطعوا هذه الزيارات فهو هنا حسب تفكيره يمنع الفتنه الطائفية والتمييز العنصري ويعمل جاهدا علي تقوية أواصر المحبة وتدعيم قنوات السلام بين الجميع !!؟
في ختام مقال هذا المأجور المحسوب علينا يقول أن هناك قلة مرتزقة مأجورة ومستفيدة من أموال الأنبا توماس التي يستدعيها من الخارج !! والله أضحكتني أيها الحقير.. ليكن في جهلك أيها القمئ أننا نفخر بانتمائنا لكنيستنا القبطية ونفخر ببنوتنا لقداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث – حفظة الرب ورعاه – ونفخر بأننا أبناء الأنبا توماس أسقف القوصية ومير .. ولكن لا نفخر بأنك من القوصية بل هذا عار وكل العار علينا.. صدقوني إن كل من يعلم أنني من القوصية ينظر لي بقرف واشمئزاز قائلا أنت من بلد القبيح الأتعس؟ أقول نعم من القوصية ولا يشرف بلدتي ان يولد فيها هذا القبيح.. فالقوصية لم تري بالفعل مأجور مثلك من قبل فأنت علي أتم استعداد أن تبيع أي شئ قد يكون متبقي عندك نظير قليل من الجنيهات التي يسيل لها لعابك المسموم فالقنوات الفضائية لا تدخر جهدا في استضافتك لأنهم يعلمون أن المبادئ معدومة لديك ويدفعون لك بالجنيه أحياناً وبالدولار غالبا وبالريال مراراً !! وبصفتك من لاعقي الأحذية فقد اخذ لعباك علي هذه الرائحة !!
كلمتي الآن إلي هذا المأجور هل وصل بك الحال أن يرفض اخواتك البنات حضورك حفلات زفاف أولادهم؟ انهم لا يتشرفون بك ولا يشرفهم حضورك البذئ وشخصك العميل ووجهك القبيح..
نصيحتي لك أيها القبيح أن لا ترسل لنا أحدا من طرفك يستنجد لنوقف نشرنا لفضائحك لأنه الهدنة قد انتهت وأننا رأينا رؤؤسا قد أينعت وحان وقت اقتطافها ولكن بالكلمة والرد وليست بالدعوة للقتل والتدمير والحرق والتخريب وتلك طرق تنتهجها أنت وأعوانك أيها القبيح.. هل تتوقع أننا سنقف صامتين أمام بذاءاتك وانحطاطك وتطاولك علي الكنيسة؟ لا ومليون لا .. سنقف ضدك وضد من يدفعون لك أياً كانوا والرب سوف يخرسك قريبا

الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

فضيحة جديدة : كنترول "سعد" يتسبب فى هزيمة سامر ومارينا !!




بقلم عابر سبيل
تابعت برنامج "دقوا المزاهر" يوم الجمعة 12-9-2008 الذى يقدمه المذيع اللامع محمود سعد على القناة الثانية للتلفزيون المصرى، وفكرة البرنامج لمن لا يعلم عبارة عن مسابقة فى المعلومات العامة تنقسم الى اسئلة عامة واسئلة للتوافق بين الخطيبين/ كل سؤال بـ 5نقاط ثم تصويت للجماهير،وسؤال جوكربـ 15 نقطة ومن يحصل على اعلى الدرجات يفوز بشقة مقدمة من السيد/ احمد عز
فى حلقة الجمعة ، الفريق الاول كان من سوهاج (محمد-منال) والفريق الثانى من القاهرة (سامر ومارينا)، وواضح ان الفريق الاول مسلم والثانى مسيحى،
ومنتابع الحلقة لاحظ تفاوت الأسئلة وسهولتها للجانب المسلم عن المسيحى، فهناك سؤالين فى الدين الاسلامى وجها للفريق المسلم، وكان من الموضوعية ان توجه اسئلة فى الدين المسيحى للفريق المسيحى لكن هذا لم يحدث !!
وكانت الطامة الكبرى عندما خصم محمود سعد 5 درجات من الفريق المسيحى ، بدعوى انهما قام بالغش فى السؤال، ولسنا نعلم كيف قاما بعملية الغش امام كل هذه الكاميرات والبرنامج يبث مباشرة !!
وقام "سعد" " بكهربة" الفريق المسيحى من خلال حواره المستفز معهما وبعد الفاصل ، قال "سعد" انقاذا للموقف ان الكنترول هو الذى قال له بخصم اجابة السؤال الصحيح وخصم الـ 5 درجات التى تسببت فى هزيمة الفريق المسيحى
وقد انهى الكنترول النهاية المأساوية بسؤال جوكر فى منتهى الهيافة للفريق المسلم بسؤال اسلامى عن من اول ما قال بتحية الاسلام ؟
وفار الفريق المسلم بفرق 5 درجات (مشبعات) !!
وتناسى كنترول "سعد" ان المتسابقين مصريين اولا وليسا مسيحيين ومسلميين، ولكنهم لم ينسوا الحديث الشريف "انصر اخاك ظالما او مظلوما"
ولو كنت مكان "سامر ومارينا" لغادرت المكان فورا، وانسحبت على الهواء مباشرة كشفا لهذا التعصب والكراهية البغيضة، حتى انك لا تندهش من تدخل سافر من الفريق المسلم بمحاولة تقليل نقاط الفريق المسيحى بلا وجه حق !!
ونحن نهيب بشعبنا المسيحى بعدم التعامل مع هذه البرامج المزيفة، الخادعة، التى تتستر وراء قناع المحبة وخلفها سم مكنون
قاطعوا كنترول سعد ولا تحلموا بـ"شقة " من ايدى "عز" !!
فمن يتاجر بالذهب لا يلعب فى التراب !!
تعليقنا: لم أتعجب عندما قرأت هذا المقال لان العنصرية ابتدعتها وسائل الاعلام المصرية منذ زمن طويل جدا وبأوامر الحكام الدكتاتوريين العنصريين منذ بداية حكم العسكر وغيرهم من اعداء الحق والعدل والمساواة وكثيرا ما طلبت من المسيحيين أياً كان وضعهم مثل الكتاب والفنانين والمفكرين والاطباء والمحامين حتي الاطفال طلبت ان لا يشتركوا في اي حوار صحفي او متلفز لان الحقيقة والشفافية غير موجودتين بل العنصرية والكراهية والحقد والظلم هم السواد علي هذه البرامج التي تبثها هذه القنوات العنصرية البزيئة.. لكن إلي متي نطلب من المسيحيين ان يقاطعوا هؤلاء؟ أليست هذه القنوات تهبر وتنهب من جيوب المسيحيين قبل السلمين؟ أليست هذه القنوات باسم مصر التي لا يمكن ان تكون دولة دون وجود المسيحيين والمسلمين معاً؟ انه شئ محزن ان يقوم هؤلاء بتدمير ما تبقي من روابط تجمع عنصر الامه الواحد وليس عنصريها كما يقولون !! نحن مسيحيون ومسلمون عنصر واحد لهذه البلد التي ترعرعنا فيها وشربنا من نيلها الذي تلوث بالعنصرية قبل ان تلوثة مياة المجاري التي تنهمر من المصانع... انها العنصرية التي من شانها ان تقصف اعمار الكبير والصغير والغني والفقير والداني والبعيد بل لنختصر القول بأنها سوف تقصف باعمار الجميع.. فهل نعتبر ونستيقظ ام ندفن رؤسنا في الطين؟؟
*** نقلا عن الاقباط الاحرار

الاثنين، 8 سبتمبر، 2008

شباب مصريين يقاطعون بعض الصحف المصرية المغرضة



في سابقة هي الآولي من نوعها في تاريخ الصحافة المصرية قام مجموعة من الشباب المصريين بالدعوة لمقاطعة بعض الصحف المصرية والتي اطلقوا عليها المغرضة وفي حوارنا مع الاستاذ مجدي راضي المسئول عن هذه الرابطة علي موقع الفيس بوك الشهير كانت لنا هذه الاسئلة معه :
سؤال: ما السبب في أنشاء هذا الجروب للمقاطعة؟
أجاب : هذه الصحف تفتح صفحاتها امام المأجورين ومدعي الثقافة والفكر لمهاجمة عقيدتنا وكنيستنا وقادتها من البابا والاساقفة والكهنة دون ادني اعتبار لآي قيم دينية او روحية او اخلاقية او اعتبار لمهنة الصحافة التي نكن لها ولمنتسبيها كل التقدير والاحترام
سؤال : كيف جاءت فكرة المقاطعة هذه؟
أجاب : جاءت هذه الفكرة بعد عدة مقالات علي صدر هذه الصحف وهاجمت الكنيسة وقادتها بأسلوب لا أخلاقي بل قمة في الانحطاط والتدني ولما وددنا ان نرد علي هؤلاء الكتاب أرسلنا لنفس هذه الصحف لكن للاسف لم نجد قبولا لديهم لكن ألتجئنا لشبكة الانترنت والتي كان لها دورا كبيرا في تفعيل مطالبنا وردودنا علي هؤلاء المرتزقة
سؤال : هل تتوقعون تضامنا من عدد كثير من الاعضاء علي الفيس بوك؟
أجاب: نأمل هذا لان هذه القضية يجب ان تهم العامة دون تفرقة بين مسيحيين او مسلمين حيث ان هذه الصحف المغرضة تحاول صنع تفرقة عنصرية بين المسيحيين والمسلمين بل بين المسيحيين وبعضهم البعض والمسلمين وبعضهم البعض حينما تعلب علي وتر النزاع الطائفي مما يترتب عليه زعزعة الامن والاستقرار الداخلي واتوقع ان ينضم إلي جروبنا هذا عدد كبير نظرا لآهمية القضية التي نحن نتبناها
سؤال : ما الغرض الذي يجعل هؤلاء الكتاب ان يقوموا بهذه الحملة ضد الكنيسة وقادتها؟
أجاب : جميعنا يعلم ان هؤلاء الكتاب ليس لهم علاقة بالكنيسة إذا كانوا اقباط بل هم يعملون لصالح جهات مشبوهه اما الغير مسيحيين فهم منساقون وراء غيرهم دون ادني تفكير او وعي وهم يدعون الثقافة والفكر لكن مقالاتهم تؤكد وتثبت غير ذلك..
سؤال : اي صحف تنوون مقاطعتها ؟
أجاب : كل الصحف التي تفتح صفحاتها لهؤلاء المأجورين الذين يهاجمون الكنيسة وقادتها
سؤال : ماذا تتوقعون من وجود هذا الجروب او ما هي النتائج المراد تحقيقها من وراء هذا الجروب او هذه المقاطعة؟
اجاب : نحن ليس هناك عداء بيننا وبين هذه الصحف لكن عندما تفتح هذه الصحف ابوابها لهؤلاء المأجورين ولا تعطينا حق الرد فهنا يجب ان تكون المواجهه أياً كانت نتائجها ولو انني اتوقع ان تكون نتائج سلبية علي هذه الصحف وسوف تنزل مبيعاتها ان شاء الله ونكون حققنا ما نريد من هذه المقاطعة
سؤال : لو اراد احد الافراد الاطلاع علي صحيفة ما فكيف يطلع عليها لو اراد ان يتجاوب معكم في نفس الوقت؟
أجاب : هناك عدة مواقع علي شبكة الانترنت تعطي المتصفح الحرية في قرائة أي صحيفة كانت وبالطبع مجاناً لانه ليس من الحكمة ان اشتري جردية وادفع ثمنا لها وبهذا الثمن تطعن في عقيدتي وتهاجمني فيجب علينا ان نقاطعهم حتي يكفوا عن علمهم السئ هذا
أنتهي الحوار مع الاستاذ مجدي راضي ... ولكن ماذا بعد ؟
اتمني كأحد أفراد هذا الجروب ان تلاقي هذه المقاطعة رد فعل قوي ونجد انتشاراً لهذه الحملة علي مستوي الجمهورية بل وبالخارج ايضا حتي نلجم هذه الصحف المأجورة والتي لا تدخر جهدا في مهاجمتنا دون ادني سبب سوي انهم تربوا علي العنصرية والكراهية والحقد وفتحوا ابوابهم لكل من يدفع لهم اكثر بعد ان باعوا ضمائرهم وزممهم وانتمائهم
فإلي متي تنحدر قيم هؤلاء الصحفيين؟ وإلي متي نترك هؤلاء المسعورين طلقاء يعقرون في غيرهم دون ادني مسئولية او عقاب؟
واحزناااه علي مهنة كنا نكن لها كل التقدير والاحترام

http://www.new.facebook.com/group.php?gid=37239686549

السبت، 6 سبتمبر، 2008

عاطف بشاي مأجور جديد يطل علينا

كتب : عزت عزيز حبيب / محام وناشط بحقوق الانسان
تفتح الصحف المصرية الصفراء ابوابها المشبوهة لكل من هب ودب من المغمورين والمأجورين والمحسوبين خطأ علي هذه المهنة التي كانت صاحبة الجلالة واصبح الان بعضها من أتباع القباحة والتي تدعو للفتنه والرزيلة حاملة لواء البذائات والانحطاط والتدني الاخلاقي وعندما نرد علي هؤلاء المسعورين لا نجد صدراً رحباً من هذه الصحف عملا بحق الرد والحمد لله لان هذا لا يشرفنا ان نسطر كلماتنا علي صفحات تدعو للقباحة والشتائم والسباب وانعدام المبادئ وهذا ليس بغريب علي المرتزقة و مجهولي الآصل لم نكن نتصور ان يصدر كل رد الفعل هذا عن محاضرة صاحب النيافة الحبر الجليل ألانبا توماس اسقف القوصية ومير ولو ان هذا أيضاً مستبعداً نظراً للهزة القوية التي احدثتها هذه المحاضرة لمن لا يملكون عقولاً تستوعب ما جاء بها ولمن يتخبطون كل يوم من بار إلي أخر ومن حانة إلي أخري ومن سكر وعربدة إلي انحطاط فكري لم يسبقة انحطاط أخر أللهم إلا الانحطاط المتمثل في أنعدام ثقافة هؤلاء المأجورين والمرتزقة من أعداء مصر و من المدسوسين علينا كمسيحيين بالاسم وهم شياطين دخيلة لا تختلف كثيرا عن الذئاب الضالة التي تجول لآفتراس فريستها دون رحمة او انسانية خرجت علينا أخيرا مقالة في احدي الصحف التي تتعايش علي شرف من يكتب فيها من المرتزقة والمأجورين وحملت هذه المقالة وصفا قبيحاً لمحاضرة صاحب النيافة الحبر الجليل الانبا توماس وكما هو معلوم إن كل بئر ينضح بما فيه فلم نتعجب من هذه الاقلام التي نعلم جيداً انتمائها ورزقها ومن اين ياتي ومن أين يقبضون ومن يمولهم ويتستر عليهم وكاتب المقال شخص مغمور يدعي عاطف بشاي ونحن لا يشرفنا ان نعرف من هو هذا المأجور ولكن يهمنا ان نرد علي حقارتة وانحطاطة الاخلاقي المتدني لاقصي درجة ونحن والحمد لله كفيلين بالرد علي كل من تسول له نفسة ان يبيع كل ما يملك لاجل حفنة من المال او لمجد أرضي او للكتابة باقلام الغير وخصص هذا المجهول حلقات للرد علي محاضرة الانبا توماس ولكن في مقالتة الاولي تناول هذا القبيح عملية التمييز الديني وكأنة الحامي حمي هذه البلد وحافظ كيانها او كما قال غيرة من المأجورين والذي يدعي جمال اسعد انه صمام أمان مصر!!! تصوروا لما واحد مأجور يكون صمام أمان مصر يبقي عايزين العالم يقول علينا ايه؟ المهم ..واضح من مقالة هذا المنبوذ الوضيع المسكين ان عقله لم ينضج بعد حتي يفهم ما جاء بمقالة الانبا توماس أو فهمها علي كد فهم المأجور جمال اسعد عبد الملاك الذي يقوم الان بتوزيع هذه المقالة محل التعليق علي المارة في بلدتة القوصية بمحافظة اسيوط واقول لهذا القبيح الاتعس عبد الشيطان ان رسالتك وصلت وانتظر الردود ...قال هذا المجهول عاطف بشاي(( ان المسيحيين التافهين يقولون ان أحنا الاصل ودي بلادنا وهمه اغتصبوها مننا))!؟ وهذا يؤكد مدي الجهل والعمي الذي يسيطر علي من يدعي كاتبا ومن تفتح له صحف البذائات صفحاتها والعالم كلة يعرف التاريخ ويعرف الحق ولا يغمض عليه لانهم غير ماجورين مثل هذا. والتاريخ لا يكذب ولا يجامل ولا يعرف العنصرية كهؤلاء وليقرا الجهلاء ويعرفوا من هم الاقباط ومن هم المحتلون والغزاة .. وفي موضع اخر يقول هذا القبيح ان المسيحيين يتجمعون تجمعات عنصرية داخل جيتوهات خاصة !! وهذا يوضح لنا أيضاً مدي الحقد والكراهية الدفينين داخل عقول وقلوب هؤلاء نتيجة السيولة المسيطرة عليهم وليست في دمائهم بل جيوبهم علي وجه التحديد وما كنا نتصور ان السيولة تعمي العيون وتلغي الفكر وتعدم الثقافة وتمحي التاريخ حتي ولو كان هؤلاء من الملحدين ..واتسائل هنا عن من هو الجاهل يا من تدعي الثقافة كذبا وبهتاناً يا من يكتب لك غيرك هذه المقالات وتضع عليها اسمك وتتقاسما الانصبة من العصابات التي تؤجركم لمهاجمة الكنيسة بل وللوقيعة بين المسيحيين والمسلمين.. واين كنت أيها القبيح خلال الشهرين الماضيين من بعد المحاضرة التي عصفت بمن يؤجركم ويسوقكم بلجام كمن يقود دابة وهي لا تعلم ما تحمل!!؟ وذكر هذا المسعور أيضا عبارت لم تاتي في محاضرة الانبا توماس فعلي سبيل المثال يقول هذا الكاذب : ان الانبا توماس قال ان الاقباط وحدهم هم الذين يتحمون مسئولية الحفاظ علي التراث الحضاري لمصر !! والصحيح هو قول الانبا توماس ان الاقباط وجدوا انفسهم مسئولين عن حمل ثقافتهم والاستمرار فيها والنضال من اجلها... هذا ما جاء بالنص يا ايها الجهلاء المأجورين والمندسين علي مجتمعاتنا..هل قرأتم كتاب الدكتور طه حسين (( مستقبل الثقافة في مصر ))؟ يقول عميد الآدب العربي في احد اجزائة ( الكنيسة القبطية مجد مصري قديم ومقومة من مقومات الوطن المصري فلابد ان يكون مجدها الحديث ملائما لمجدها القديم.. ويقول عميد الادب العربي أيضاً الكنيسة المصرية مصدر الثقافة الدينية لآوطان اخري غير مصر .. هذه هي الكنيسة القبطية يا من أستأجرتم لمهاجمتها بالاكاذيب والاساليب المنحطة التي تدل علي بيئة من تربي فيها.. كنت اود ان تكون لهجتي في الكتابة أخف وطأة لكن للاسف لن تفهموا سوي هذه اللغة التي تلجمكم وتشل تفكيركم اياً كنتم وأياً كان مركزكم فنحن وبكل فخر ابناء الشهداء الذين كانوا يسرعون لساحات الاستشهاد و لم يرعبوا من المشانق والمجازر من قديم ألازل حتي مجازر الكشح ودير المحرق وصنبو وابو قرقاص وصفط اللبن والخانكة والزاوية الحمراء والعياط والعديسات والمنيا وديروط وغيرها من المجازر التي نصبها من يؤجركم ويسوقكم كالخيل ..
هذا الجاهل و المجهول يتهم الانبا توماس اسقف القوصية بالجهل!! أمر غريب جدا ان يكون الانحطاط متناسقا بين المأجورين فمنذ اسابيع خرج المأجور جمال اسعد ( القبيح الاتعس) علينا بنفس الكلمات السوقية التي تدل وكما قلنا علي بيئة عزبة القرود التي ينتمون إليها .. وفي المقال محل التعليق قال الدمئ المجهول عاطف بشاي ان الاسقف يجهل عميق تاريخ الفنون!! ويقول هذا القمئ ان فن الزخرفة لم يزدهر وينم إلا بعد الاسلام!! طيب هنا يرد عليه الاستاذ الدكتور محمد عبد العزيز مرزوق في كتاب الفن المصري الاسلامي ص 1127 وما يلحقها بصفحتين فيقول: الفن القبطي الذي يعد اصلا من أصول الفن الاسلامي عامة والفن المصري الاسلامي خاصة ... ويضيف الدكتور محمد مرزوق: ورث الاقباط ايضا عن اجدادهم فن الزخرفة علي الخشب واتقنوها ويظهر هذا الفن بوضوح علي باب الست بربارة والموجود بالمتحف القبطي بالقاهرة والذي يرجع للقرن الرابع الميلادي ..!!؟ اما الدكتورة / سيدة كاشف وفي كتابها مصر في فجر الاسلام ص 293 ,294 فتقول : نري الفن القبطي وقد ورث مهارة قدماء المصريين من صناعة الخشب ونقش الزخارف وقد اشتغل الرهبان بالنجارة ايضا واتقنها الكثير منهم -- وتضيف د سيدة الكاشف-- ولا يبعد ان يكون العرب في مصر قد اتخذوا لآنفسهم شكل الكثير من قطع الاثاث القبطية كالدواليب والموائد ولعلهم أيضا اخذوا عنهم الكرسي الذي يحمل المصحف والذي يعرف باسم منجلية اي محل الآنجيل !!!!؟ كنا نود ان يكون نقد المحاضرة بموضوعية وبنوع من ألادب لكن للآسف فاقد الشئ لا يعطية.. ما ردك يا عاطف بشاي انت والمأجور جمال اسعد الذي يقوم بتصوير مقالك وتوزيعة في شوارع القوصية تحت أعين وبصر من يدعون رجال أمن؟ وبهذا تكون الهدنة قد انتهت بيننا يا قبيح يا اتعس يا عبد الشيطان وانتظر مفاجأتنا لك حسب وعدنا السابق لك حيث اننا لا نحب ان نخلف الميعاد.. اما قول كاتب المقال القبيح -محل التعليق - بجريدة روز اليوسف اليومية والمعروف نهجها ومن يمولها- انه سيكتب مقال قادم موجع لعلة يكون درسا قاسيا للآنبا توماس ولنا نحن الذين نتشرف بان نكون اتباع له فأرد اكتب ما شئت أيها القبيح الغبي الماجور فالجنيهات أعمت بصيرتك وسوف تنال جزاء ما فعلت..و ان ردودنا لن تقل آلما لكم وسوف تتحسرون علي كل كلمة قبيحة ومنحطة تنطقون بها وهنا لا أخفي سراً - وارجو من احبائي من شباب مطرانية القوصية ومير ان يسامحونني- لا اخفي سرا ان جمال اسعد الذي بدأ بالهجوم ها هو يتوسل لنا الان حتي نصمت عن فضحة وفضح اساليبة الخليعة بعد سرد التاريخ الاسود الملتصق به ارسل لنا اكثر من مرة لنصمت عن فضحة وهو الان يرجع إلي قباحتة مترجلا فوق ظهر غيرة من الجهلاء.. أقولها وبصوت يفوق صوت البرق لن نصمت عن الدفاع عن كنيستنا وعقيدتنا وابائنا الذين نكن لهم كل التقدير والاحترام واكرر اننا نفخر نحن باننا أنصار واتباع الانبا توماس الذي علمنا المحبة لا الكراهية وعلمنا الثقافة لا الجهل والخنوع وتعلمنا علي يدة ان لا نهاب حاكم او مأجور او مرتزق حقير. تعلمنا كيف نحترم حقوق الانسان لا ان ندوس كرامة الغير علمنا ان نحترم الكبير والصغير لا ان نسب ونلعن غيرنا بالفاظ سوقية من بيئة حقيرة. إذا كان هذا الحقير سقط في مستنقع الرزيلة الذي ألقاه فيه ماجور أخر فالويل وكل الويل له من سقطته المهينة... نعم سنرد علي كل هؤلاء الجهلاء وبقوة دون خوف من أي سلطة كانت طالما ان كل المسئولين يصمتون عن بذائات هؤلاء الماجورين فسوف لا نخشي أياً منهم مهما علت سلطته .. وارجو من الاعزاء القراء ان يسامحونني ويعذرونني عندما تخطيت حدودا في كلماتي لكنني وكما قلت انفاً ان هؤلاء المأجورين المعتوهين متخلفي الثقافة ونابعي الجهل لا يعرفون لغة غير لغة التكميم لانهم وكما قلت مسوقين بلجام الغير.. فهل يعتبر هذا المعتوه الجديد من تلجيم من يسوقه إلي الهلاك؟
ملحوظة هامة : أرسلت هذه المقالة لآغلبية المواقع القبطية لكن وللآسف الشديد لم يتم نشرها !! ولا اعرف سبب هذا التجاهل!!

حنجرتهم قبرا مفتوح وبالسنتهم قد غشوا



*بقلم: مجدى راضى
يقولون ان للصبر حدود ونحن حين نقرا ما يكتب المسمى بجمال اسعد من هجوم ضد الكنيسة نشعر بضيق شديد وكنا لا نرد من اجل العلاقات الاجتماعية بافراد عائلتة لكن الصبر قد نفذ والان سنتاول مقاله المغرض المنشور بالدستور31\8 بعنوان هل الاقباط فقط مصريون والمسلمون غزاة والعنوان يحمل كل الوان التحريض والاثارة خاصة وانه قد قام بتوزيعه على المارة ولنا الرد الغير مسموح نشرة بالجرائد والاسباب معروفة لكن المنابر الحرة مفتوحة بداية قال ان المحاضرة قيلت باللغة الانجليزية والكل يعلم ان ابو العريف لا يعلم من الانجليزية شى فكيف له ان يفهم ما بالمحاضرة؟ ثانيا.. ابو العريف يقول عن معهد هديسون انه معهد صهيونى وهو بذلك يوكد انه لا يعرف شى فقط هو ناقل للعبارات غير باحث ولا مجدد وانا اقول له كما قال الاستاذ عادل جندى. ان وصف معهد هديسون بذلك هو فى اقل القليل يفتقر الى المصداقية فالمعهد المذكور معهد ومؤسسة محترمة بالمقاييس العالمية ولم يسمع احد فالعالم عن عدائه للعرب !!! وبه مل لا يقل عن 64 مجالا بحثيا يهتم بها من البيئة الى حقوق الانسان. ومن الدراسات الكورية الى اوروبا. ومن الاقتصاد العالمى الى التكنولوجيا البيزلوجيه والشرق الاوسط باكمله لا يحتل به الا عنوان واحد فقط!!! ثالثا..يقول فى المقالة ان هناك من الشنفونيون من يريدون العودة للحقبة الفرعونية وانا اتعجب من قوله عن ان الفرعونية من يتحدث عنها يصبح شنفونى ولكن الاسباب معروفه فابو العريف يريد العودة تحت قبة البرلمان فيحابى من نجحوة اولا لكننا نقول له نحن مصريون نحب مصر الجميلة صاحبة ال9000 سنة كل مصر اما انت. انت حر فيما تكون. رابعا... يقول المناضل الورقى ضد الكنيسة ان الذيين باعوا انفسهم للمراكز الحقوقية وهو بذلك يقوم بعملية اسقاط لان من فعل ذلك يريد الكل مثلة وانا اذكره بالاتى أ‌- قل لنا كيف دخلت الى البرلمان؟ ب‌- اجب وانت فالبرلمان لماذا الهيئة البرلمانية لحزب العمل سافرت الى ليبيا؟ فى ذلك الوقت لم تكن هناك علاقات دبلوماسية مع ليبيا. ت‌- فسر لماذا ايضا الهيئة البرلمانية لحزب العمل وانت معهم سافرتم للسودان؟ وتقابلتم مع الترابى ووفد ايران وايضا لم تكن العلاقات مع السودان جيدة ومع ايران مقطوعة. هذه امثلة على الذين باعوا انفسهم رابعا...يقول المناضل ضد الكنيسة ان الانبا توماس بمحاضرتة سيدخل الامريكان مصر استعير قوله يوسف وهبى يالاالهول انت الوحيد العالم بكل شى انت الذى ترى ما لايرى ولما لا وقد قلت عن نفسك انك صمام امان لمصر فالمصرى اليوم وانت كناقل لا مبتكر ومن دون ان تدرى نقلت لفظة الانبا توماس عن الراحل القمص ميخائيل متى انه صمام امان الم اقل لك ناقل ولن اضيف شى فى ذلك لانى ساكمل فالنقطة التالية. خامسا..يقول ابو العريف للانبا توماس( وللعلم كل الذين كتبوا عن المحاضرة لم يقولوا إلا الانبا توماس، إلا هذا الشخص كان يقول الاسم بلا اللقب ) يقوا له لماذا لا تقول للامريكان اخرجوا وهنا يتاكد انه ناقل ذلك القول قاله عبد العظيم حماد بالاهرام يوم 18\8 سادسا..ولانه بلا هويه فقال ان الانبا توماس ضد عدد من المسيمات والمناضل الورقى يتمسح فالعروبة والاسلام والناصرية والقومية وهو نفسه الذى وصفه اللواء زكى بدر محافظ اسيوط بانه الولد الشيوعى ولما اعتقل السادات مصر اعتقلوة خطا ذلك لانه كان شبوعيا وفى المعتقل وضعوة مع المعتقلين من الاخوان ونحن اذ نقول له اعلم يا هذا ان ابواب الجحيم ابدا لن تقوى عليها اتدرى ماذا كانت نهاية اريوس لقد انسكبت احشاؤة بالمرحاض ونسطور لسانه اكله الدود ةابيناداب وابيرام انشقت الارض وابتلعتهم واذا نحن نصلى لك ان تعود الى صوابك نرفع ايدينا ليبارك الرب مصرنا كل مصر بكافة اطيافها امين
*كاتب المقال باحث في تاريخ الاقباط ومن نشطاء حقوق الانسان

الخميس، 4 سبتمبر، 2008

تمييز ام اضطهاد ++ Discrimination or persecution

كتب الآستاذ / محمود الفرعوني
دعاني مركز العداله والمواطنه بالمنيا لمناقشة برنامج الحزب المصري الليبرالي الذي أتشرف بالانتماء اليه واثناء كلامي عن المواطنه وقفت السيده/ سميره سامي فانا وهي مديرة بمدرسة السادات الثانويه بنات بالمنيا وهي تنفجر من البكاء قائلة" ما يحدث ليس بتمييز بل اضطهاد ليه بيعاملونا كده ألسنا بمواطنين مصريين؟ وحكت لي عن قصتها كالتالي:قمت بإدارة المدرسه اعتباراً من 31/8/2007 حتى الان بكفاءة ولم يحدث أي مشكلات بالمدرسه خلال هذة الفترة وكان العمل يسير على ما يرام وأحس العاملين بالرضا الوظيفي.في خلال هذة الفتره حضرت لجنة متابعة في الوزارة أشادت بحسن القيادة ودونت ذلك مع الشكر لادارة المدرسة والعاملين بدفتر المتابعة.وحضرت لجان للمتابعه من لجان الوزارة ومن الادارة التعليميه بالمنيا وأشادت بحسن سير العمل (وقد تأكدنا من ذلك من دفاتر المتابعه )تقدمت بطلب للسيد/وكيل وزارة التربيه والتعليم بالمنيا لصدور قرار رسمي بتكليفي بإدارة المدرسه ومؤيد من مجلس أمناء المدرسه وجميع العاملين الذين اعترفوا بحسن القياده.23/24 /12/2007 حضر السيد أحمد مصطفى وكيل إدارة المنيا التعليميه ومعه لجنه متابعه ودخل مكتبي واعلن بصراحة انه جاء ليتصيد الاخطاء واقالتك من عملك كمديرة المدرسه لاننا لا نريد أن تكون المديره القائده على رأس العمل مسيحيه وزلك امام الحضور( ومع تقصي ما قالته السيده قال العاملين بالمدرسه ان وكيل الادارة قال لنا لما النصارى يوصلوا للدرجه دي يبقى ما بقاش غير اني يحكموا مصر وبعد كده تبقى مصر دوله قبطيه)طلب السيد/احمد مصطفى من مديرة شئون الطلبه بالمدرسه السيده/ناديه جابر إعطاءه تقرير يخالف الواقع فرفضت هذة السيده (ولما سألتها عن السبب بكت وهي تقول لم استطع مخالفة ضميري لقد طلب مني ان اخون صديقة عمري)قام السيد وكيل الادارة بعرض منصب المدير القائد على جميع مديري المدرسه فرفضوا ففرض بالامر على السيده/صفيه محمود ماضي مسئوله دفتر الحضور والانصراف تولي هذة المهمه علماً بأنها أحدث مني في التعيين والخبرة وممارسة العمل.طلب مني تسليم عهدة الادارة للسيدة المزكورة والتنحي عن منصبي رغم عدم وجود أي أمر من الادارة أو المديرة بذلك.وقد قمت بتنفيز الامر والان متواجده في الادارة وقد طرقت جهات عديده لشكواي وطلبت التحقيق مع السيد احمد مصطفى وكيل الاداره ولم يستجب احد.هذة شكوى من سيده تعاني من التمييز وتستجيربمن يساعدها في شكواهاوقد رأيت كل ذلك بالمستندات التي تثبت صدق كلامها وهذا رقم تليفون السيده المزكوره0185607338
محمود الفرعوني
وكيل مؤسسي الحزب المصري الليبرالي
(تحت التأسيس)

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

مظاهرة «أسرية» أمام سفارة الكويت للمطالبة بـ «إعادة مصري»


فضيحة جديدة لنظم الخليج العنصرية
تظاهرت أسرة مواطن مصري يدعي إسحاق إبراهيم قلتة أمس أمام السفارة الكويتية بالقاهرة، للمطالبة بإعادته من الكويت، متهمة الكفيل الكويتي الذي يعمل معه إسحاق باحتجاز جواز سفره لمنعه من العودة إلي مصر. ورفع أولاد إسحاق الثلاثة ـ لم يتعد عمر أكبرهم السنوات العشر ـ لافتات أمام السفارة تناشد المسؤولين إعادة أبيهم، مؤكدين أنهم لم يروه منذ أربع سنوات، عندما قرر السفر للعمل في الكويت كعامل حفر، لتحسين دخل أسرته الفقيرة التي «لا تمتهن سوي الفلاحة». وقال صمويل إبراهيم ـ شقيق إسحاق ـ إن الكفيل الكويتي «عذب أخي، وسرق منه جواز السفر ليمنعه من السفر خارج البلاد»، مشيراً إلي أن شقيقه يعيش الآن «هارباً»، ولا يملك إقامة أو مأوي، وكل ما يتمناه هو أن يعود إلي مصر. وأوضح أنه وباقي أفراد الأسرة استنجدوا من قبل بوزارة الخارجية وديوان رئاسة الجمهورية من خلال ١٠ شكاوي منذ ديسمبر الماضي دون أي رد، كما لجأوا إلي السفارة الكويتية في القاهرة أكثر من ست مرات في محاولة للحصول علي أي مساعدة، ولكن لايزال إسحاق ممنوعاً من العودة إلي دياره. كان إسحاق «٣٠ عاماً» قد قرر السفر «عامل تراحيل» للعمل في الخارج عام ٢٠٠٤ بواسطة أحد مكاتب تسفير العمالة، وقضي سنتين مع كفيله الأول قبل أن ينتقل عام ٢٠٠٦ للكفيل الثاني ويدعي عبدالرازق مطرق الغزاني، الذي حبسه وعذبه واعتدي عليه ـ حسب قول أخيه ـ حتي استطاع الهرب منه لتبدأ مشكلته من ديسمبر ٢٠٠٧، حيث أصبح ممنوعاً من العودة أو الإقامة في الكويت. من جانبه، قال محمد سلطان، الدبلوماسي في السفارة الكويتية بالقاهرة، «إن المواطن صاحب المشكلة مصري وليس كويتياً، وبالتالي فإن السفارة المصرية في الكويت هي التي يجب عليها التدخل لحل المشكلة وليس السفارة الكويتية، خاصة أن أمر منعه من السفر قد يكون قضائياً ويختص به القضاء الكويتي وحده
تعليقنا علي هذه الحادثة : بصفتي مهتم بمثل هذه القضايا المتعلقة بحقوق الانسان فانني لا ألوم السلطات الكويتية بقدر لومي الشديد لوزارة الخارجية المصرية وبالاخص سفيرنا في الكويت .. فبالرغم من تقديرنا الشديد لدولة الكويت وهذا ليس نفاقاً بل حقيقة لا مجال للشك فيها حيث ان دولة الكويت تحوي عشرات مئات من المصريين وتقول أحدي الاحصائيات ان نسبة المسيحيين المصريين تفوق نسبة الاخوة المسلمين المصريين العاملين بدولة الكويت إلا اننا نلوم علي دولة الكويت أيضاً لانها غالبا قد انتقلت لها العدوي من مصر في معاملتها للمواطنين المصريين علي حد سواء معاملة سيئة جدا جدا ولا تعرف السبب هذا في الوقت الذي يكافح المصري بمرار وعرق ودم لآجل الحصول علي الدينار حتي ان الكثيرين أطلقوا عليه لفظ دي نار يعني هذا النار ولكن مااذا نفعل مع حكومتنا التي جعلت الغير يتحكم في مواطنيها بهذه الصورة المحزنه والمؤلمة؟ انها مشكلة كبري يعاني منها ألاف المصريين بل وغير المصريين في ظل نظام أستعبادي يسمي نظام الكفيل وهذا النظام يجعل الشخص الكويتي والمسمي( الكفيل) يتحكم في حركة وحياة وعمل وكل شئ يتعلق بالشخص المكفول ويسمي ( المقيم) وهذا المقيم قد تكون جنسيتة مري او غير مصري من مئات الجنسيات الموجودة بدولة الكويت لكن المصيبة الكبري انه عندما يتعرض اي مقيم بدولة الكويت إلي اي انتهاك من قبل الكفيل نجد الحكومة التي يتبعها هذا المقيم تتحرك بسرعة لحماية هذا المقيم وحصولة علي حقة هذا إلا الحكومة المصرية بل بالاحري السفارة المصرية فهي فقط تحصل الرسوم مقابل اداء بعض الخدمات والتوثيقات لكن عندام يلجأ إليها مظلوم طالبا الانصاف من الكفيل لا يجد صدرا او بابا مفتوحا له بل يجد النكران والجحود واللامبالاة.. هذا هو حال المواطن المصري وللاسف في كل دول العالم التي تسيطر عليها الانظمة البالية والدكتاتورية .. وسؤالنا هنا إلي من يذهب العامل او المواطن المصري عندما يتعرض إلي ضيق او مشكلة او محنة في دولة ما؟ هل يلجأ إلي سفارة لا تقف بجانبة؟ هل يرتكب جريمة رداً علي ما يتعرض له من جرم وضيق واضطهاد احياناً؟ انها قمة المأساة الانسانية التي تواجة المصريين خارج بلادهم بل وداخلها أيضاً!!!!؟

رعاة واباء يحملون المشقات بكل حب وتفاني




أخوتي الاحباء
تحية ملؤها المحبة والسلام
وبعد
لايأخذ أحد هذه الكرامة لنفسه بل المدعو من الله كما هارون أيضاً
هكذا يقول كتابنا المقدس عن مستحقي نعمة الكهنوت لآن الرب أعطى البعض أن يكونوا رسلاً والبعض أنبياء والبعض مبشرين والبعض رعاه فيقول بولس الرسول :الخدمة التى تسلمتها من الرب يسوع لا أحتسب لشيئ ونفسى ليست ثمينه عندى حتى أتمم بفرح سعيى والخدمة التى أخذتها من الرب يسوع وهناك من لا يعترف بسر الكهنوت وهنا نرد لولا الكهنوت ماكانت بقية الأسرار.من يعمد غير الكاهن ؟ من يرشم بالميرون غير الكاهن ؟ لذلك نسميه منبع الأسرار.كل سر له إسم فالمعمودية نسميها باب الأسرار.بدونها لادخول للأسرار.التناول نسميه سر الأسرار.لأنه يعقب كل سر لا يكمل أى سر إلا بالتناول.سر التوبة والإعتراف نسميه مفتاح للأسرار. نسمى أيضاً سر الكهنوت سر الشرطونية بمعنى قانونية العمل الكهنوتى.لا أحد يأخذ قانونية العمل الكهنوتى إلا بالسيامة.وأحياناً نسميه بوضع اليد الروح القدس يحل بوضع اليد.منبع الأسرار ، يناله الإنسان بالشرطونية وطقس السيامة عن طريق وضع اليد أما مادة السر : هى الشخص الذى يرسم كاهناً.يتحول من شخص عادى إلى شخص قادر على دعوة الروح القدس من حلول.ليس أى أحد يدعو(أعمال 13 )(إفرزوا لى برنابا وشاول للعمل الذى دعوتهما إليه).مادة السر : هى الشخص الذى يرسم كاهناً.يتحول من شخص عادى إلى شخص قادر على دعوة الروح القدس من حلول.ليس أى أحد يدعو(أعمال 13 )(إفرزوا لى برنابا وشاول للعمل الذى دعوتهما إليه) أجمل من ذلك ما قيل عن السيد المسيح كرئيس كهنه.فالسيد المسيح تجسد كى يكون رأساً للكنيسة ورئيساً للكهنه.(مدعو من الله كرئيس كهنه على رتبة ملكيصادق)حتى المسيح رغم أنه الله الإبن الكلمه حينما جاء ليكون رئيس كهنه دعى من الله.مدعو من الله رئيس كهنه على رتبة ملكيصادق وكما سبق إضاحة فأن فكرة الكهنوت أساساً ظهرت فى العهد القديم لتقديم الذبائح.مثلث الكهنوت مثلث متساوى الأضلاع رؤوسه ثلاثة وأضلاعه ثلاثة.الله على رأس المثلث.والكاهن والذبيحة ومن ذلك يتضح لدينا أن الكهنوت فى العهد القديم كان ظلاً للكهنوت فى العهد الجديد والمسيح هو ملتقى الكهنوتين بمعنى أن كاهن العهد القديم كان يقدم الذبيحة وكانت تستمد قوتها من ذبيحة المسيح وكاهن العهد الجديد يقدم المسيح نفسه.ولذلك يسمونه حجر الزاويه.. وبذلك يكون الكهنوت قد أخذ بعدين ، البعد القديم ، التمهيد للخلاص والبعد الجديد ، ممارسة الخلاص.
فالآب الكاهن الكاهن هو حارس للنعمة لايعطى العطية إلا لمن يستحقها لأن الكهنوت المذبح،حارس الجسد والدم
وقد أعطي الكاهن أيضاً سلطان ضد الأسرار التى تحارب الأسرار المقدسة:
أعطيكم سلطاناً أن تدوسوا الحيات والعقارب وكل قوة العدو.سلطان على مملكة العدو.جيش خلاصى.فهو سلطان لأنه حارس،وسلطان لأنه مدافع.لذلك هناك رتب فى الكهنوت وكل رتبة تعمل تحت رئاسة رتبة أخرى وهكذا
سلطان دعوة الروح القدس ليعمل فى الأسرار: هذه فى حد ذاتها سلطان.سلطان العمل.لا يعمل فى الكهنوت إلا من معه سلطان
كتبت هذه المقدمة لنتعرف ولو بصورة مبسطة علي سر الكهنوت المقدس ولكي تكون مقدمة لما أود ان اطرحة عليكم من المعاناة التي يعانيها الاباء الكهنة في حياتهم الخاصة وأرجو ان يعذرني أبائي الكهنة في ما أقول ويحاللوني إذا أخطأت أو نسيت
ما دفعني لكتابة مقالي هذا هو قربي لآباء كنيستي التي انتمي إليها والتي اعشقها واغير عليها ( غيرة بيتك أكلتني) ووجب عليَ هنا ان اكتب عن بعض من التجارب التي رايتها وعايشتها حتي اكون صادقا مع نفسي ومع قرائي الاحباء
من منا ينكر بعض الكتابات المسعورة علي اباء الكنيسة اياً كانت رتبتهم فها هو احد المسعورين يتعرض لشخص قداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث ولكن ما رد فعل قداسة البابا؟ طبيعياً جداً فها هو الاب الحنون يتحمل طعنات ابنه بل وحقارتة ونكرانة الجميل بعد هذا العمر الطويل والرعاية التي لا تعرف مصلحة شخصية بل تعرف التعب والالم والمعاناة طول فترة رعاية الاب للابن !! لم يفكر قداسة البابا ان رفع دعوي ضد هؤلاء الكتاب او غيرهم بالرغم من ان كل مبررات رفع الدعوي موجودة وثابتة إلا انه وكما أوضحت ان المحبة والحكمة التي تميز قداسته تفوق كل هذه الهجمات والطعنات.. ولما وجد هؤلاء المسعورين تجاهلاً من قداسة البابا تحولوا إلي الاباء ألاساقفة لعلهم يجدوا ضالتهم في الهجوم عليهم واضعين اتهامات جزافية وفبركات صحفية في جرائد يقال عليها عبطاً أنها قومية وغيرها من صحف صفراء تأخذ الدعارة طريقاً لصاحبة الجلالة!! وتأخذ الخلاعة سبيلا للوصول لقلوب المتعطشين للجنس والاباحية في وقت غاب فيه القانون مطالبين بالمزيد من حرية الراي والتعبير!! اي حرية هذه التي ينادون بها؟ هل حرية كيل الاتهامات في غياب دولة القانون؟ ام حرية الشتائم والسباب والآنحطاط الاخلاقي؟ علي كلً لن اتناول نهج الصحف المصرية مرة اخري فقد تناولتها من قبل في مقالي تحت عنوان( حرية الصحافة بين ازدراء الاديان وزرع الفتن) والذي كان لي الشرف في ان تنشرة اغلبية المواقع القبطية والغير قبطية أيضاً. وهل نسينا الحملة المسعورة التي قام بها اعداء الكنيسة والمرتزقة والمأجورين ‘لي شخص نيافة الحبر الجليل الانبا توماس أسقف القوصية ومير؟ والذي بحكمته الشديدة أبي أن يرد علي هؤلاء لان نيافتة يعلم من هم هؤلاء المرتزقة ويعلم أيضا انه لم يخطئي في محاضرتة التاريخية والتي لم يقصد وبالطبع ان يسئ لآحد أياً كان فهذا ليس أسلوبة او نهجه بل الثقافة العالية التي يتمتع بها نيافته كانت من الصعوبة علي عقول وافهام هؤلاء الذي لم يتعودوا علي هذا لانهم من عشاق ماسحي الجوخ وكذابي الزفة والمهتورين واصحاب الاطماع الشخصية الزائلة الزائفة وخادمي الحكومة العنصرية التي لا تألو جهداً في محاربة الكنيسة مستخدمة هؤلاء المسعورين بعد ان تلقي لهم بعضمة تسد رمقهم .. ولم يأخذ نيافة الانبا توماس الطريق القانوني حد يلجم هؤلاء لان نيافتة يتميز بحكمة كبيرة جدا وثقافة عالية كما أوضحت فلم يضع لهؤلاء المرتزقة شائنا لانهم بالفعل يقومون بتنفيذ أجندة اعداء الكنيسة بل أعداء مصر أيضاً ويعلم نيافته أيضاً ان هؤلاء يقبضون من اسيادهم في الصحف والفضائيات ولذلك لم يعطهم أي اهتمام لانهم لا يستحقون الرد لانهم تافهين ومنحطين لكن
شباب مطرانية القوصية ومير والذي يتميز بدم ساخن وشباب قوي في ايمانه ومحبتة وعزيمتة وثقافتة لم يحتمل تلك الاهانات التي وجهها هؤلاء المسعورين لشخص نيافة الانبا توماس فقام بالرد وبقوة علي كل المقالات التي فتحت لها الصحف المشبوهه صدر صفحاتها حتي تلك التي يطلق عليها خطأً صحف قومية ولا اعرف يعني ايه قومية هنا؟ لان ما ينشر فيها ما هو إلا كراهية وعنصرية وحقد وأسفاف وانحطاط ورد شباب المطرانية كان قويا وكاف لتكميم هؤلاء المسعورين حيث فند هؤلاء الشباب كل ما أثير حول المحاضرة التاريخية التي كانت لنيافة الحبر الجليل الانبا توماس.- اعتذر هنا لآطالتي في تناول هذا الموضوع لكن لآهميته- ولكن وكما بدات اود ان اقص بعض من معاناة أبائي الكهنة ..
التعامل مع الجهات التنفيذية يتطلب من أي شخص ان يكون ليناً أي حكيماً وليس متساهلاً فالاباء ألآساقفة و الكهنة في تواجدهم بمكان خدمتهم يتطلب الامر التعامل مع الجهات التنفيذية بكل روتينها وتعسفها وتعاملها هذا لا يخلو من العنصرية والتمييز بين افراد الشعب الواحد فهناك عنصرية شديدة واضحة من تلك الجهات عندما تريد إيبروشية ( مطرانية) ما أقامة دور عبادة فهذا يعتبر من المستحيلات بالرغم من قرار رئيس الجمهورية بتخويل المحافظين لهذا الامر إلا أن هذا القرار يمكن لموظف لم يمر علي تعيينة شهور قليلة ان يدوسة بقدمية وهذا أمر معتاد لان الموظف في عملة لا تحكمة غلا قوانين ولوائح بالية بجانب قوانين العنصرية التي تربي عليها وشرب منها وها هو ينفذها!!
اما معاناة الاباء أثناء سيرهم بالشارع فهو امر مثير للآحباط والحزن الشديدين فبالآمس كنت أستقل سيارة مع أحد الاباء فها هو صوت أحد المسعورين يقول وبكل قوة ووسط الشارع : ياد يا قمص !! وكلمة ياد في لغة العامة يعني يا ولد !! وفيها استخفاف بالاب الكاهن طبعا وتصغير لقيمتة وهيبته لكن مِن مَن انه احد المسعورين الذين تربوا علي الكراهية والحقد واحتقار الغير بل ووصل الامر إلي تكفير كل من لا يؤمن بما هو يؤمن فما كان من الآب الكاهن إلا ان يتجاهل هذا العواء لانه وكما قلت صادر من مسعور يريد أن يعض أسياده .. لكن لماذا يصمت الاب الكاهن في هذه الحالة؟ أقول لكم إن الآب الكاهن لن يلقي ردا فعل مناسب إذا ما هو ذهب إلي قسم الشرطة او النيابة العامة ليقدم شكواه ضد هذا المسعور - اسف لم اجد لفظاً مناسباً لمثل هؤلاء انسب منه- طيب ولماذا لن يجد الاب الكاهن قبولا او اهتماما بهذه الشكوي؟ طبعا الأجابة معروفة هل من الممكن ان ينصف غير المسلم علي المسلم؟ وكمان شئ تاني لما يكون وكيل النيابة خريج شريع وقانون هل من المعقول والمنطقي ان اعطي القمص النصراني اهتمام او أفضلية او لنقل أنصافاً علي غير النصراني؟ حقيقي شئ مخيف ومحير ومحزن.. طيب قصة تاني احزن وأدل كما يقولون.. من منا ينسي ما احدثته جردية النبأ الحقيرة ورئيس تحريرها غير المأسوف عليه من هجمة دنيئة وحقيرة علي كنيستنا ؟؟ وبسبب لفظ اخترعة رئيس التحرير الذي جازاه الله من عمله عندما اطلق لفظ كوكو علي شخص قصته الحقيرة القبيحة فالحادثة تقول أن احد الاباء القمامصة كان قادماً من أسيوط إلي بلدتة التابعة لنفس المحافظة وعند نقطة شرطة الجامعة( جامعة اسيوط) والموجودة عند مدخل اسيوط كان احد البهوات او البشوات راي أخر مع هذا القمص عندما مر بسيارتة عند هذه النقطة فأطلق هذا الضابط الغير محترم صوتاً قائلا .. يا كوكو .. ويا للحظ العاسر لهذا الذي يطلق علية ضابطاً لانه وقع مع من ؟ أنه الاب القمص الذي لا يهاب إلا خالقة فنزل من سيارتة وامسك بهذا الضابط وعينك ما تشوف إلا النور !!! انه علي حق وصاحب الحق لا يهاب الموت وفي سوان قليلة كانت مديرية امن اسيوط انقلبت راساً علي عقب بسبب التصرف الحقير لهذا المدعو خطاً ضابطاً وتدخل الكثير من الشخصيات العامة لحل هذه المشكلة لكن الاب الكاهن لم يتنازل عن حقة ابداً.. اما ألاب القمص الآخر والذي كان يسير بسيارتة أيضاً هو وزوجتة واولادة وتعرض له بعض الشباب الهمج وصرخوا بنفس اللفظ القبيح الذي اطلقة مجرم صحيفة النبأ ظانين هم الاخرين ان الاب سيخاف منهم ويتركهم ينبحون إلا انه وبقوة الله نزل من سيارتة واعطاهم درسا علي ما اظن انهم لن ينسوه أبداً اعطاهم درساً في الاخلاق والدين والفضيلة والانسانية وقد يعيب قائل علي هذا الاب وكيف ينزل ويواجههم بالرغم من وجود اسرته معه إلا انني عندما جائني شاكِ يتبعهم ليشكو من تصرف هذا ألاب فقلت لقد احسن كثيرا في مواجهة هؤلاء الهمج والمتوحشين اعداء الانسانية..هل نسينا التصرف الاجرامي الذي كان للضابط المدعو ملازم اول احمد الكيلاني والذي كان نتيجته استشهاد أبونا / أبراهيم ميخائيل كاهن كنيسة مار مينا بطحا الأعمدة – مركز سمالوط يوم 1 مايو 2004 مكما استشهد أيضا شماسان في نفس الحادث هما الشماس/ محروس ميلاد شيحة والشماس/ ناصر فهيم بسخيرون كل هذا حدث بيد ضابط أمن كما يسمونه كذباً؟؟
هل نسينا ما حدث من جراء هجوم ارهابي علي دير المحرق العامر والذي أدي إلي استشهاد خمسة بينهم راهبان وإصابة آخرين عند مدخل الدير .والذي و قع في الساعة السادسة والنصف مساء الجمعة "12 مارس 1994 ؟؟
اخيرا اود أن أقول ان ما يتعرض له الاباء رجال الكهنوت من مشقات وصعوبات تفوق ما يتصورة الكثيرين ولكن لان خدمتهم هذه أوجدتهم في مجتمع خلت منه أبسط المبادئ الانسانية وخلت منه القيم والاخلاق والمحبة للغير فهم يحتملون كل هذه المتاعب بكل فرح وسرور لآجل أسم المسيح الفادي حاسبين انهم غير مستحقين لكل هذه الالام. لكن لماذ تصمت هذه الحكومة بكل مسؤليها عن معاناة هذه الفئة التي ان خلت من مصرنا تخلو معها كل القيم النبيلة والدين الصحيح والحب الكبير والحكمة والارشاد والمبادئ؟ لماذا لا تقوم هذه الحكومة بالموافقة علي تسجيل الزي الكهنوتي والذي طالبنا مراراً وتكراراً بتسجيلة رسميا حتي لا يرتديه إلا من هو تحت اشراف الكنيسة؟؟
صلوا عنا يا أبائي ليحفظ الرب كنيسته ويبدد مشورة اعدائها ويحفظ لنا حياة وقيام أبينا الطوباوي البابا المعظم الانبا شنودة الثالث والاباء المطارنة والاساقفة وكل طغمات كنيسة الله.. أمين..